أخر الاخبار

هواوي تعاني من عجز في توفير معالجات كيرين لهواتفها الرائدة القادمة ميت 40 وP50

هواوي تعاني من عجز في توفير معالجات كيرين لهواتفها الرائدة القادمة ميت 40 وP50


هواوي تعاني من عجز في توفير معالجات كيرين لهواتفها الرائدة القادمة ميت 40 وP50



تواجه شركة هواوي خلال الأشهر القليلة القادمة العديد من الصعوبات والمشاكل  الحقيقية التي سيترتب عليها  تكبيد هواوي  خسائر فادحة في خالة عدم ايجادها للحلول والمعالجات، والمتمثلة في توفير معالجات كافية لهواتفها الذكية الرائدة القادمة وهي سلسلة ميت 40 التي من المتوقع اطلاقها في الربع الأخير من العام الجاري 2020 وسلسلة  هواتف P50 التي من المتوقع اطلاقها ما بين نهاية  الربع الأول او بداية الربع  الثاني من العام القادم 2021 وخاصة بعد توقف شركة TSMC التايوانية عن تصنيع معالجات كيرين التي تصممها هواوي بنفسها بناء على طلب الولايات المتحدة الامريكية التي تفرض حصار خانق على شركة هواوي منذ عام 2018 نتيجة شبكات الجيل الخامس 5G التي طورتها شركة هواوي الصينية.

هناك غموض  يكتنف هواتف هواوي القادمة



 وأكدت العديد من التقارير بان هناك غموض كبير يكتنف هواتف هواوي الرائدة  القادمة من سلسلة هواتف ميت 40 وسلسلة هواتف P0  التي تعد افضل ما تنتجه شركة هواوي على طول مسيرتها من تصنيع الهواتف الذكية، وأكدت التقارير الواردة من شركة هواوي بان الشركة ستعاني من نقص حاد في توفير معالجات كيرين الذي ستزود به سلسلة هواتفها الرائدة ميت 40 وP50.



تمتلك هواوي سواء 8 مليون معالج فقط لن تغطي بها ميت 40



وتشير التقارير بان معالج هواوي الذي ستزويد به هواتفها الرائدة القادمة  ميت 40  الذي سيتم اطلاقة في الربع الرابع من العام الجاري 2020 وهواتف P50 الذي سيتم اطلاقة في نهاية الربع الاول او بداية الربع الثاني من عام 2021 هو المعالج كيرين 1020, وتوقعت التقارير بان تبيع هواوي من سلسلة هواتف ميت 40 فقط ما بين  10 الى 12 مليون جهاز كبداية اولية.


هواوي بحاجة الى كمية كبيرة من معالجات كيرين


 وهذا يؤكد بان هواوي بحاجة الى كمية كبيرة جدا من معالجات كيرين 1020 لتغطية هذا الإصدار من هواتفها  والاصدارات الرائدة الأخرى من شركة هواوي او شركة هونر التابعة لها ، فيما تشير التقارير بان هواوي لا تمتلك من هذه المعالجات سواء 8 مليون معالج فقط وخاصة بعد توقف الشركة التايوانية TSMC من تصنيع معالجات هواوي كيرين تنفيذا للحصاري الأمريكي على هواوي, وهذا الامر سيجبر هواوي على جعل معالج كيرين هو المعالج المخصص للسوق الصينية فقط كونه  سوق هواوي الكبير والاهم من بين الأسواق العالمية، وهذه الاستراتيجية تتبعها شركة سامسونج منذ عدة سنوات باستخدامها لمعالجين مختلفين للإصدار الواحد من هواتفها الرائدة وهي معالج اكسنوس ومعالج سناب دراجون،   


هواوي تعمل على العديد من الخيارات والحلول لهذه المشكلة.


وأكدت العديد من التقارير الواردة من شركة هواوي بان الشركة تقوم بالعديد من الخيارات و الدراسات لحل هذه المشكلة الكبيرة  التي تواجهها جراء الحصار الأمريكي منها العمل على تصنيع معالجات كيرين بنفسها طالما وهي تقوم بتصميمها وهذا الامر يتطلب تجهيزات وامكانيات كبيرة وتحتاج الى وقت  طويل حتى تصل الى هذا الحل ، فيما الخيار الثاني امام هواوي هو استخدام معالجات، ميديا تك ومنها معالج  Dimensity 1000+ الرائد وهو معالج يستخدم معمارية 7 نانومتر، اما الخيار الثالث امام هواوي هو التوجه الى شركة سامسونج في الحصول على معالجاتها واستخدامها في هواتفها الرائدة القادمة.


هل تقبل سامسونج تزويدها بمعالجات



 ولكن هل سامسونج ستوافق على التعاون مع هواوي او انها سترفض من التعاون معها خوفا من دخولها في صدامات مع الولايات المتحدة الامريكية وهذه الصدامات ستؤثر بالطبع على سامسونج، وليس امامنا الا الانتظار لمعرفة الحلول والمعالجات التي ستلجأ اليها شركة هواوي الصينية خلال الأشهر القادمة لحل مشكلة المعالجات الخاصة بهواتفها الرائدة القادمة. 
  اخبار وتقارير متنوعة
بواسطة : اخبار وتقارير متنوعة
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-